الأرقام القياسية جيدة لكنها لا تضمن الذهب في الاولمبياد

اذهب الى الأسفل

الأرقام القياسية جيدة لكنها لا تضمن الذهب في الاولمبياد

مُساهمة  الطائر الجريح في الأحد مارس 30, 2008 9:44 am

سيدني (رويترز) - هناك عبارة قديمة في رياضة السباحة تقول أن الأرقام القياسية خلقت لتتحطم بينما تعيش الميداليات إلى الأبد، وهذا ما ينبغي على السباحين الذين سجلوا أرقاما قياسية عالمية جديدة هذا الشهر أن يأخذوه في اعتبارهم.

وجرى تحطيم 15 رقما عالميا في منافسات اولمبية هذا العام من بينها 12 في الأسبوعين الماضيين في بطولة أوروبا للسباحة في هولندا وفي التجارب الاولمبية الاسترالية في سيدني.

وسيتم تحطيم المزيد من الأرقام القياسية على الأرجح بعد إقامة التجارب الاولمبية الأمريكية قبل اولمبياد بكين 2008 لكن لا احد من هؤلاء الذين حققوا أرقاما عالمية جديدة يضمن الفوز بميدالية ذهبية في الألعاب الاولمبية التي ستقام في أغسطس المقبل.

وفي الدورات الاولمبية الخمس السابقة التي أقيمت خلال 20 عاما لم ينجح أكثر من نصف السباحين الذين حققوا أرقاما عالمية جديدة في الأشهر التي تسبق الاولمبياد في الفوز بسباقاتهم.

وحقق ستة سباحين مختلفين أرقاما قياسية قبل دورة سول الاولمبية 1988 لكن سباحة واحدة هي الأمريكية جانيت ايفانز في سباق 800 متر حرة نجحت في الفوز بميدالية ذهبية.

وكسر البولندي ارتور فويدات الرقم العالمي في سباق 400 متر حرة لكنه لم ينجح سوى في نيل المركز الثالث في السباق النهائي في الاولمبياد خلف الألماني الشرقي اوفي داسلر بينما جاءت الصينية يانج ونجي حاملة الرقم العالمي في سباق 50 مترا حرة في المركز الثاني خلف كريستين اوتو من ألمانيا الشرقية أيضا.

وحطم الروسي ايجور بوليانسكي والأمريكي ديفيد بيركوف الرقم العالمي لسباق 100 متر ظهرا ثلاث مرات لكل منهما عام 1988 لكن الياباني دايشي سوزوكي هو من نجح في الوصول لخط النهاية أولا في السباق النهائي بالدورة الاولمبية.

وتحولت فرحة الكندية اليسون هيجسون بتحطيم الرقم العالمي في سباق 200 متر ظهرا إلى مرارة عندما احتلت المركز السابع في اولمبياد سول.

وفي الطريق إلى اولمبياد برشلونة حطم ثلاثة سباحين أرقاما قياسية عالمية لكن واحدا فقط هو من نجح في الفوز بالذهبية الاولمبية.

وكسر الاسترالي كيرين بيركينز الرقم العالمي لسباقي 400 و1500 متر حرة قبل أقل من أربعة أشهر على دورة برشلونة. وفاز بيركينز بذهبية سباق 1500 متر في الاولمبياد رغم أنه حقق رقما يقل بخمس ثوان عن رقمه القياسي وكان عليه احتلال المركز الثاني في سباق 400 متر خلف الروسي يفجيني سادوفي إذ لم ينجح الاثنان في تحطيم الرقم القياسي العالمي.

وكانت الأمريكية جيني طومسون أقوى مرشحة للفوز بسباق 100 متر حرة بعدما حطمت الرقم العالمي للألمانية الشرقية اوتو في انديانابوليس قبل أشهر من الاولمبياد لتصبح أول سباحة من خارج ألمانيا الشرقية التي ينجح رقمها في الصمود لعشرين عاما.

ورغم ذلك خسرت طومسون ذهبية الدورة الاولمبية لمصلحة الصينية يونج زوانج.

وحطمت انيتا هال الرقم القياسي لسباق 200 متر ظهرا مرتين في اليوم نفسه في انديانابوليس لكنها لم تحتل سوى المركز الثالث في برشلونة خلف اليابانية كيوكو ايوازاكي البالغة من العمر 14 عاما التي تعد أصغر بطلة اولمبية في السباحة حتى الآن.

وكانت الجنوب افريقية بيني هينس السباحة الوحيدة التي تحقق رقما قياسيا جديدا في الأشهر التي سبقت دورة 1996 ونجحت في الفوز بذهبيتين في سباقي الظهر بدورة أتلانتا.

الطائر الجريح

عدد الرسائل : 87
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى