في المدينةِ وبين جارين!

اذهب الى الأسفل

في المدينةِ وبين جارين!

مُساهمة  الطائر الجريح في الخميس فبراير 28, 2008 1:47 pm

-1-


في المدينة وبين جارين جدارٌ فاصل

يعاني التوحد، احتار الأطباء فيه،

ماتت كل المحاولات عند عتبة الإنبهار الأولي..

ثم قالوا لا بأس إنها العولمة!



-2-


شعلة الغرام.. جنيةٌ ملعونة،

والبحث جارٍ.

القتلى ترتصف الحياة..ولا من متذكر!

يريدونها خياراً رغم أنف الزمان.



-3-

ساقطة تجلس فوق سرير الخطيئة.. لا يهم!

لكنها ساقطة وعن جدارة في الحساب أيضاً،

تدعي!..

عشرون جنيهاً

+ عشرون رجلاً ينامون بعد الحدث فوق أسرة العفة

+ هي

= واحد وعشرون!


-4-


عند مذبح اليقين، كان الربيع يحبو فوق كهولة الشتاء،

لكن الصمت جاء بعباءةٍ سوداء..

صه.. لقد حضر..

إمامنا (الحزن)

قم للمعلم ووفه التبجيلا،

نحن المؤمنون سيدي ركعاً وسجودا،

بك نحيا وبك نموت!



-5-


مهلك أيها الوجع..

قدمك الثقيلة تختزل المشوار..

خائنُ العهود!

لقد رأوك صحبك

البارحة كنت تتفيأ تحت شبابيك التعود.

__________________

الطائر الجريح

عدد الرسائل : 87
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى